أظهرت أغلب الدراسات أنّه تتعرض نصف إلى ثلاثة أرباع النساء الحوامل لآلام الظهر في إحدى مراحل الحمل، فيمايلي 6 طرق للتخلص من آلام الظهر خلال فترة الحمل.

أولاً: القيام بالنشاط الحركي

إنّ جلوس الحامل أو نومها لفترات طويلة من اليوم سيُعرّضها حتماً لأوجاع الظهر الشديدة، لذلك ننصحكِ بأن تقومي ببعض النشاط الحركي في المنزل، كالمشي، تنظيف المنزل وترتيبهِ، والنوم لمدةٍ لا تزيد أو تقلّ عن 7 ساعات في الليل.

ثانيّاً: ممارسة الرياضة

تساعد الرياضة على تمدّد عضلات الجسم والحفاظ على مرونتها الطّبيعيّة، لذلك ننصحكِ بأن تحرصي على ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة لمدة نصف ساعة خلال فترة الحمل، تحت إشراف المدرّب المختص.

ثالثاً: شرب المياه

تلعب المياه دوراً مهماً في تسريع الدورة الدمويّة وتنشيطها في جسم الإنسان مما يُساهم في ترطيب عضلات الجسم وحمايتها من الإصابة بالتشنّجات والأوجاع، لهذا عليكِ أن تشربي ما لايقل عن 8 أكواب من المياه يوميّاً لتتخلصي من أوجاع الظهر خلال فترة الحمل.

رابعاً: التغذية السليمة

لتتخلصي من أوجاع الظهر الشديدة خلال فترة الحمل ننصحكِ بأن تعتمدي على تناول الأطعمة الصحيّة التي تحتوي على كميّاتٍ كبيرة من البروتينات النباتيّة والحيوانيّة، كالبيض، الحليب، المكسرات المسلوقة، واللحوم الخالية من الدهون.

خامساً: طريقة النوم

تؤثر طريقة نوم الحامل بشكلٍ كبير على إصابتها بأوجاع الظهر الشديدة، حيث أنّ النوم على الظهر يتسبّب في إحداث ضغط على عضلات وعظام الظهر، لهذا عليكِ أن تنامي على جانبكِ الأيمن أو الأيسر، مع الحرص على ثني الركبتين ووضع وسادة قطنية تحت البطن.

سادساً التدليك

تحتاج المرأة الحامل لجلساتٍ خاصة من التدليك الفيزيائي الذي يُساعدها على التخلص من أوجاع الظهر المؤلمة خلال الحمل، لهذا ننصحكِ بالخضوع لجلساتٍ من التدليك الفيزيائي تحت إشراف المختصيين بهذا المجال، ولمرتين في الإسبوع.

 

بتقيّدكِ سيدتي بهذه النصائح ستتخلّصين وبشكلٍ سريع من أوجاع الظهر المؤلمة خلال فترة الحمل، دون أن تستخدمي أي نوع من الأدوية الطبية الضّارة.


المقالات المرتبطة