سرطان عنق الرحم نوع من أنواع السرطانات الخبيثة التي تتعرّض لها المرأة، حيث يبدأ هذا السرطان بالتشكّل عندما تنمو خلايا عنق الرحم بشكل غير طبيعي وخارج عن السيطرة، فإذا ما تمّت معالجة هذا السرطان بسرعة أدّى إلى انتشاره في جميع أنحاء الجسم، ولأن هذا المرض يُهدّد حياة كل امرأة سنستعرض بعض المعلومات عن سرطان عنق الرحم.

  1. تشير الإحصاءات العالمية إلى أنّ سرطان عنق الرحم هو ثاني أكثر السرطانات شيوعاً بين النساء، كما أنّه السبب الثالث لوفيات النساء من مرض السرطان، ولا بُد من الإشارة إلى أنّ 80% من الإصابات تحدث في البلدان النامية.
  2. يزداد خطر تطوّر سرطان عنق الرحم مع تقدّم السن حيث غالباً ما يظهر بين عمر 45 و55 عام.
  3. إن السبب الرئيسي وراء الإصابة بسرطان عنق الرحم هو الاصابة بالفيروس ورم الحليم البشري (VPH)، حيث تلعب العلاقات الجنسية المتعددة في انتقال هذا الفيروس.
  4. هناك ارتباط وثيق بين الإصابة بالسرطان والتدخين، حيث أكّدت الدراسات أنّ التدخين يزيد من احتمال الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  5. إنّ الالتهابات المتكررة في المناطق التناسلية كمرض مرض الهربس أو الإصابة بالمتدثرات البكتيرية تزيد من احتمال تعرض المرأة لسرطان عنق الرحم، وخاصة إذا كانت المرأة مصابة بفيروس HPV.
  6. لا يخفى على أحد أن البدانة تلعب دوراً في الإصابة بسرطان القولون والثدي والكبد كما وترتبط زيادة الوزن بسرطان عنق الرحم، فعندنا تزداد نسبة البدانة عند المرأة ترتفع نسبة خطر التعرض للإصابة بسرطان عنق الرحم إلى خمسة مرات من المرأة ذات الوزن الطبيعي.
  7. إنّ الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة يجعل الجسم أضعف وأقل قدرة على مقاومة الأمراض، فيصبح الجسم أكثر عرضة لسرطان عنق الرحم.
  8. لحبوب الحمل أعراض جانبية كثيرة وقد ثبت مؤخراً بأنها تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي والمبيض وعنق الرحم، كما وينصح بعدم تناولها في حال كان هناك إصابة مسبقة بالسرطان.
  9. تتعرّض المرأة لنزيف بسيط عند الإصابة بسرطان عنق الرحم كما يحدث نزيف حاد بعد ممارسة الجماع.
  10. في بدايات الإصابة بسرطان عنق الرحم لا تشعر المرأة بأية آلام لكن عندما يتطور المرض تبدأ الآلام بالظهور في منطقة أسفل البطن وبشكل خاص بعد ممارسة الجماع، كما وتمتد الآلام لتشمل منطقة الحوض بأكملها.   
  11. اضطرابات الدورة الشهرية تعطي نذير على احتمال الإصابة بسرطان عنق الرحم، كما أنّ عودة الطمث بعد انقطاعه يعتبر دليل على الإصابة بالسرطان.
  12. يزيد الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم من فرصة النجاة من هذا المرض، كما أنّ أخذ اللقاح ضد فيروس HPV واستخدام الواقيات يقلل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

عزيزتي المرأة... سرطان عنق الرحم من أخطر أنواع السرطانات لذا احرصي على استشارة الطبيب عند الشعور بأي عارض صحي لأن الكشف المبكر عن مرض السرطان يزيد من فرصة الشفاء منه.