أصبح عالمنا في العصر الحديث مليئاً بالأثرياء والأسماء البارزة من الشخصيات الناجحة الذين يُعتبرون مثالاً أعلى لكل شخصٍ طموح وحالم بالثراء والشهرة، وإذا دخلنا قليلاً على العالم الخاص لهؤلاء الأثرياء لوجدنا بأنّ أغلبهم بدؤوا حياتهم المهنية بوظائف مُتواضعة قبل أن يصلوا إلى كل هذا الثراء، والذين سنتعرّف على بعض منهم من خلال السطور التاليّة.

أولاً: ستيف جوبز

بدأ ستيف جوبز مؤسس وصاحب شركة آبل الشهيرة حياته المهنيّة مُبكّراً، حيث كان يعمل وهو في المرحلة الثانويّة لأنّ أسرته لم تكن قادرة على توفير الإمكانيات المادية لدراستهِ، لهذا كان يذهب إلى الدراسة في الصباح، وفي المساء كان يجمع الزجاجات والقوارير البلاستيكيّة ويقوم ببيعها بأثمانٍ زهيدة، وهكذا كان يدفع الأقساط الثانويّة والجامعيّة.

اقرأ أيضاً: قصة نجاح ستيف جوبز مؤسس شركة أبل العالمية

ثانيّاً: بيل جيتس

بيل جيتس هو صاحب ومؤسس شركة مايكروسوفت التي تُعتبر إمبراطوريّة البرمجيات في العالم، والذي كان يقضي معظم الأيام خلال المراهقة في العمل بأجهزة الكومبيوتر، ويجدر بالذكر بأنّ أول وظيفة رسميّة عمل بها هي ساعي في الكونجرس الأمريكي.

اقرأ أيضاً: تعرف على قواعد نجاح بيل غيتس... الرجل الذي صنـع المستحيل

ثالثاً: وارين بافيت

وهو من أغنى أغنياء العالم وأشهر مستثمري البورصة في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وقد علم وارين بافيت في توزيع وتسليم الجرائد على دراجتهِ الهوائية في سن الرابعة عشر، وبعد عدة سنوات قليلة بدأ يعمل في بيت السمسرة مع والدهِ، ومن هذا العمل اشترى أسهمه الأولى التي بدأ فيها أول طريق النجاح والثراء.

اقرأ أيضاً: خمس نصائح إدارية من وارين بافيت

رابعاً: جان كوم

وهو مؤسس تطبيق وتس آب الشهير، الذي عانى في بداية حياتهِ من الشقاء والحرمان والفقر وافتقادهِ لأبسط مُتطلبات الحياة، وعمل في السادسة عشر من عمرهِ كعامل لتنظيف الأرضيات في محل بقالة صغير، وهذا لكي يُساعد عائلته في تغطية نفقات المعيشة آنذاك، وكان يتعلّم عن طريق استعارة الكتب القديمة من المكتبات.

اقرأ أيضاً: قصة نجاح جان كوم مؤسس واتساب

خامساً: إنجفار فيودور كامبراد

وهو رجل أعمال شهير سويدي الأصل ويُعتبر واحداً من أكبر أثرياء العالم، كونهُ المؤسس والمالك الأساسي لسلسة متاجر الأثاث الشهيرة العالميّة إيكيا، وبالنسبة لبداياته المهنية فإنّ إنجفار بدأ في العمل في سن السادسة حيث كان يبيع أعواد الكبريت، وحين بلغ العاشرة كان يستخدم دراجتهِ ليبيع زينة عيد الميلاد والأسماك والأقلام، وفي سن السابعة عشر منحه والده مبلغاً بسيطاً من المال لتفوقهِ في دراستهِ، ليبدأ هنا أول خطوة من خطوات تأسيس شركة إيكيا.

اقرأ أيضاً: قصة نجاح إينغفار كامبراد مؤسس إيكيا

سادساً: دونالد ترامب  

وهو الرئيس الأمريكي الحالي ومن أهم رجال الأعمال في العالم، والذي بدأ حياته المهنية بالعمل في إحدى شركات والدهِ الثري الذي كان يعمل في مجال بيع وتطوير العقارات، واستلم وقتها ترامب مهمة تحصيل الإيجارات من العقارات والبناء، كما كان يقوم بمساعدة أخيهِ في جمع الزجاجات الفارغة من القمامة ليقوم ببيعها، وبعد رحلةٍ من العمل الطويل بدأ بتحقيق العديد من الإنجازات المهمة.     

سابعاً: راي كروك

وهو مؤسس سلسلة مطاعم الوجبات السريعة ماكدونالدز، والذي بدأ مشواره المهني قبل الدخول إلى المدرسة الثانويّة بإدارة ماكينة لبيع الصودا كان يملكها عمّه، ثُمّ عمل كسائق لسيارة الإسعاف التابعة للصليب الأحمر في الحرب العالميّة الأولى، وبعد انتهاء الحرب عمل كعازف بيانو، وبعدها عمل في بقالية حيث كان يضع المشتريات الخاصة للزبائن في أكياس، ثُمّ عمل كبائع للأكواب الورقيّة.

ثامناً: دو وون تشانغ

وهو مؤسس سلسة المتاجر الشهيرة في العالم فور إيفر، وكان دو وون يعمل في بداية حياتهِ المهنيّة بعدة أعمال منها بواب، وعامل بسيط في محطة الغاز، وبعد انتقالهِ إلى أمريكا عمل في المقاهي العامة، وذلك لتغطية نفقات أسرته الفقيرة.

تاسعاً: شاهيد خان

يُعتبر شاهيد خان واحداً من أغنى أغنياء العالم في عصرنا الحالي ومالك لأكبر الشركات الخاصة في الولايات المتحدة الأمريكيّة، والذي بدأ حياته بالعمل في غسل الأطباق مقابل مبلغ زهيد جداً من المال كي يستطيع أن يؤمن قوت يوميهِ، ليتحول مع الأيّام إلى أكبر ملياردير ومالك للأسهم في العالم، وكل هذا بفضل استغلالهِ للفرص بشكلٍ جيد ومُثمر.

عاشراً: جورج سوروس

وهو من أشهر وأغنى رجال التجارة في العالم، والذي كان يعمل في بداية حياتهِ المهنيّة كموظف بسيط في وزارة الزراعة المجريّة، وهرب إلى لندن بسبب ظروف الحرب ودرس في كليّة الإقتصاد، وعمل خلال فترة دراستهِ كنادل في المطعم، وحمّال في محطات السكك الحديديّة، وبعد التخرج عمل في محل لبيع الهدايا التذكاريّة.

حادي عشر: تشارلز شواب

وهو صاحب ومؤسس شركة تشارلز شواب للخدمات الماليّة والذي تبلغ ثروته وممتلكاته حوالي 4 مليارات و700 مليون دولار أمريكي، هذا الرجل الشهير الذي بدأ حياتهِ المهنيّة ببيع الجوز والبيض، ليحصل بعدها على درجة الماجستير في إدارة الأعمال لينطلق إلى تحقيق الثراء والنجاح.

ثاني عشر: أوبرا وينفري

تُعتبر إوبرا وينفري واحدةً من أكثر النساء والشخصيّات العالميّة شهرةً في العالم، والتي نجحت في تقديم العديد من البرامج الحواريّة الناجحة التي استضافت فيها شخصيات عالميّة مهمة كالرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، هيلاري كلينتون، المكلة رانيا، ومايكل جاكسون، وبالنسبة لحياتها المهنيّة فإنّ أوبرا عانت من الفقر الشديد والتشرد في حياتها وعملت كمساعد بقال في محل بقالة صغير قرب صالون والدها للحلاقة.

 اقرأ أيضاً: قصة نجاح أوبرا وينفري

من مهنٍ بسيطة ومتواضعة أستطاع هؤلاء الأشخاص أن يُحققوا ثروات كبيرة وأعمال ناجحة جعلتهم من أكبر رجال الأعمال الذين يُعتبرون قدوةً إيجابيّة لكل إنسانٍ طموحٍ في العالم.


المقالات المرتبطة