يتعرّض الإنسان للأمراض في فصل الشتاء أكثر من باقي فصول السنة، وذلك نتيجة انخفاض درجات الحرارة والبرودة الشديدة التي تؤثر على عمل الجهاز المناعي وقدرته على التصدّي للأمراض التي قد تصل لدرجة الخطورة في كثيرٍ من الأحيان، فيما يلي سنُسلّط لك الضوء على أضرار البرد، وأهم النصائح الصحيّة التي يجب أن تلتزم بها خلال فصل الشتاء.

أولًا: الأضرار التي يُسبّبها البرد لجسم الإنسان

  1. يتعرّض الإنسان في فصل الشتاء لأمرض القلب والتجلّطات الدمويّة أكثر من باقي فصول السنة، وذلك لأنّ شرايين الجسم تضعف بسبب عوامل البرد وانخفاض درجات الحرارة.
  2. يُصاب الإنسان في فصل الشتاء بأوجاع المعدة واضطراباتها لأنّ البرد يُعيق عمل الأنزيمات التي تنظّم عمل المعدة.
  3. تعيش وتتكاثر بعض الأنواع من الميكروبات الضارة في فصل الشتاء نتيجة البرد القارس، وهذا ما يؤدي لإصابة الإنسان بأمراض الرشح والإنفلونزا الخطيرة والقاتلة.
  4. الإصابة بأمراض الصدر والتهاب الرئتين.
  5. الإصابة بالتهابات حادة في المجاري البوليّة نتيجة بعض التقلصات التي تصيب المثانة بسبب البرد.
  6. الإصابة ببعض الأمراض الجلديّة كالأكزيما، الورديّة، الصدفيّة، الحساسيّة الجلديّة، واحمرار في الوجه، بالإضافة لتورم أطراف الجسم.
  7. آلام شديدة في الظهر والرقبة وذلك بسبب تقلص العضلات والأربطة نتيجة البرد الشديد.
  8. تشقّق الجلد وتلفهِ بسبب الهواء الجاف.

ثانيًا: نصائح تساعد في الوقاية من التعرّض لأضرار البرد في الشتاء

  1. تدفئة المنزل بشكلٍ جيد.
  2. عدم الانتقال من الجو الساخن إلى الجو البارد.
  3. وضع وشاح من الصوف على الرقبة لتجنب الهواء البارد.
  4. خلع الملابس المبللة بشكلٍ فوري.
  5. ارتداء الملابس الصوفيّة التي ترد عنك برد الشتاء.
  6. تغطية الرأس بقبعاتٍ خاصة لفصل الشتاء، وارتداء القفازات والجوارب الصوفيّة لتجنّب مشكلة تورّم الأطراف.
  7. وضع بعض الأنواع من الكريمات التي تساعدُ على ترطيب البشرة والجسم.
  8. تجنب القيام بالأعمال الشاقة التي تضعف الجسم، وأخذ اللقاحات الموسميّة قبل قدوم فصل الشتاء.
  9. تفادي الخروج من المنزل في أوقات العواصف والثلوج.

ثالثًا: فوائد شرب المياه في موسم الشتاء والبرد

1- مدّ الجسم بالطاقة والحيويّة:

يفتقد الجسم للكثير من الطاقة والحيويّة خلال فصل الشتاء، وذلك بسبب الهواء الجاف والبرد الذي يمنح الإنسان شعورًا بالتعب والإرهاق، لذلك ننصحكَ بتناول كوب من الماء فور الاستيقاظ من النوم مباشرة وخلال العمل، بدلًا من شرب القهوة أو أي نوع من المنبهات.


اقرأ أيضاً:
فوائد شرب الماء الدافئ على الريق


2- نقاء البشرة:

كثيراً ماتُصاب البشرة بالضعف والتعب الشديد خلال فصل الشتاء، وهذا نتيجة التأثر بانخفاض درجة الحرارة، وتجمع الشوائب والسموم داخل الجسم، لهذا عليك أن تحرص على شرب كميات كبيرة من السوائل والمياه التي تساعدُ على طرد كل أنواع السموم والشوائب المسؤولة عن الإصابة بمختلف مشاكل البشرة.

3- التخلّص من عسر الهضم:

يُصاب الإنسان بالعديد من المشاكل الهضميّة خلال فصل الشتاء كالإصابة بالإسهال أو الإمساك، وهذا نتيجة البرد الشديد والخمول الذي يُسيطر على الجسم، ويُمكن معالجة هذه المشكلة عن طريق شرب كمياتٍ كبيرة من المياه بما لايقل عن 8  أكواب في اليوم.


اقرأ أيضاً:
حلول سريعة لعلاج عسر الهضم


4- التخلّص من الوزن الزائد:

يطلب الجسم كمياتٍ كبيرة من الأطعمة الدسمة خلال فصل الشتاء وهذا ما يتسبّب في إصابة الإنسان بمشكلة السمنة الزائدة التي لا يُمكن التخلص منها إلّا عن طريق شرب المزيد من المياه التي تساعد على إذابة كامل الدهون والشحوم الزائدة المتراكمة في جسم الإنسان وبشكلٍ خاص في منطقة البطن والأوراك.

5- تقوية الجهاز المناعي:

يُعاني الجهاز المناعي من الضعف الشديد خلال موسم الشتاء البارد وهذا ما يجعل الإنسان معرضًا للإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة كالإنفلونزا، الرشح، والتهاب الرئة، لهذا عليكَ أن تشرب كمياتٍ كبيرة من المياه يوميًا، لتساعد على تقوية الجهاز المناعي في جسدكَ ومدهِ بالعناصر الضروريّة لعمله.


اقرأ أيضاً:
8 أطعمة صحيّة تقوي الجهاز المناعي


رابعًا: أسباب برودة القدمين واليدين خلال الشتاء وطرق العلاج

1- الظروف المناخية:

ارتبطت حالة برودة القدمين واليدين في فصل الشتاء، حيث تتسبّب درجات الحرارة المنخفضة في انقباض الأوعية الدموية مما يعيق وصول الدّم إلى الأطراف فيؤدي ذلك إلى شعور المرء ببرودة اليدين والقدمين.

2- فقر الدّم:

من أعراض الإصابة بفقر الدم شحوب الوجه، تعب عام، ضيق التنفس، عدم انتظام في ضربات القلب، صداع، طنين في الأذنين كما ويشعر مريض فقر الدم ببرودة في أطرافه.

3- قصور الغدة الدرقية:

يتسبب قصور الغدة الدرقية في زيادة الوزن والشعور الدائم بالتعب والإجهاد، كما وتضعف قدرة الجسم على تحمّل البرد مما يؤدي إلى برودة القدمين واليدين.

4- ضعف الدورة الدموية:

تعمل الدورة الدموية على ضبط درجة حرارة الجسم، فعندما تضعف الدورة الدموية تفقد قدرتها على ضبط حرارة الجسم مما يؤدي إلى برودة الجسم وبشكل خاص القدمين واليدين.

5- داء رينو:

هو اضطراب يصيب الأوعية الدموية الموجودة في أصابع اليدين والقدمين، حيث يتسبب هذا الداء في تضيُّق الأوعية الدموية مما يؤدي لعدم وصول الدم إلى الأطراف فيشعر المصاب بالبرودة ويصبح لون جلد المنطقة المصابة بيضاء أو زرقاء.

6- مرض بورغر:

هو التهاب أو تخثر يصيب أجزاء من الشرايين والأوردة الموجودة في الأطراف، يعيق هذا التخثر من وصول الدم إلى الأطراف مما يتسبب في برودة القدمين واليدين.

7- مرض العرج المتقطع:

سكان البلدان الباردة هم أكثر من يصاب بمرض العرج المتقطع، أما سبب الإصابة بهذا المرض يعود إلى وجود ترسبات كلسية في شريان الساق ما يمنع من وصول الدورة الدموية إلى القدمين مما يؤدي إلى شعور المصاب بالبرودة.

وتُعالج هذهِ المشكلة عن طريق:

  1. الحل الأول لعلاج برودة القدمين واليدين هو لبس الجوارب والقفازات الصوفية فهي تساعد على تدفئتهما.
  2. عدم الجلوس في الأماكن الباردة قدر الإمكان، والحرص على الجلوس في الأماكن الدافئة.
  3. عند الخروج من المنزل ينصح بلبس أحذية تحتوي على الفراء ولبس قفازات تحتفظ بحرارة اليد.
  4. ينصح بوضع الكريمات الحرارية حيث تساعد هذه الكريمات على تنشيط الدورة الدموية في الأطراف.
  5. الإقلاع عن التدخين لأن التدخين يضعف الدورة الدموية مما يتسبب في تضيق الأوعية الدموية وبالتالي برودة الأطراف.
  6. تغطيس القدمين واليدين بالمياه الدافئة فهذا يساعد على تنشيط الدورة الدموية في القدمين واليدين.
  7. شرب المشروبات الساخنة فهي تمنح الإحساس بالدفئ.
  8. الحرص على تناول المكسرات والفاكهة المجففة فهي تمد الجسم بالطاقة وتمنحه الدفئ مما يساعد على مقاومة البرودة.

خامسًا: أطعمة تساعد على محاربة برد الشتاء

1- الكستناء:

تحتوي الكستناء على الكثير من الأحماض الدهنيّة التي تمدّ الجسم بالطاقة والحيويّة التي يحتاجها الإنسان خلال موسم البرد والشتاء، كما وتحتوي الكستناء على الكثير من المعادن والفيتامينات التي تُساعد الجسم على القيام بوظائفهِ بطريقةٍ سليمة دون أن تُسبب السمنة للإنسان، وذلك لافتقارها للسعرات الحراريّة.


اقرأ أيضاً:
تعرف على فوائد الكستناء... لتبدأ بأكلها فوراً


2- البطاطا الحلوة:

تحتوي البطاطا الحلوة على كميّة كبيرة من الفيتامينات وبشكل خاص فيتامين A الذي يُساعد في المحافظة على شباب الإنسان وحمايتهِ من الإصابة بالكبر والعجز، كما وتحتوي البطاطا الحلوة على كميّة من السكريات الطبيعية التي تمد الجسم بالطاقة والحيويّة الضّروريّة وبشكل خاص في الشتاء.

3- حبوب القمح:

تتميز حبوب القمح المسلوقة بغناها بكميات هائلة من الفيتامينات والمعادن، كالحديد، البوتاسيوم، الفوسفور، المنغنيز، الزنك، والبروتين، وكل هذهِ العناصر تعمل كيد واحدة لتقوية الجسم ومنحهِ الكثير من الطاقة والنشاط والدفئ الضروري في الشتاء، لذلك كثيرًا ماينصحُ الأطباء بتناول حصة يوميّةِ من حبوب القمح المسلوقة في الصباح.

4- الشمندر:

يعمل الشمندر في القضاء على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والدهون التي تُسبّب الكسل للإنسان، كما ويحتوي على كميّة من المعادن والسكريات الطبيعيّة التي تعمل على منح الإنسان شعورًا بالطاقة الطبيعيّة التي يفتقدها بسبب البرد.

5- عصير الجزر:

يحتوي عصير الجزر على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة التي تحمي الإنسان من الإصابة بأمراض نقص المناعة كالإنفلونزا مثلًا، كما ويحتوي الجزر على كميّة قليلة من السكريات الطبيعيّة والمعادن التي تنشط المخ والأعصاب، وتساعد الإنسان على الحركة خلال النهار وتُقلل من الشعور بالتعب والإرهاق. 

6- السلق:

يتميز السلق باحتوائهِ على كميّةٍ كبيرة من المعادن التي تُساعد في القضاء على عوامل التوتر والقلق التي تُصيب الإنسان، والتي تسمى علميًا باسم الاكتئاب الشتوي، كما ويمنح الجسم القوة خلال النهار.

سادسًا: وصفات طبيعيّة لعلاج المشاكل التي يُسبّبها البرد

وصفات لعلاج مشكلة التهاب الأذن:

1- وصفة زيت الزيتون:

يحتوي زيت الزيتون على كميّةٍ كبيرة من المواد المضادة للأكسدة، هذهِ المواد التي تساعدُ على علاج مختلف الإلتهابات التي تصيب الأذن، والتي تنتج عن تجمع كميّة كبيرة من شمع الأذن داخلها، وتُستخدمُ وصفة زيت الزيتون عن طريق:

  1. تدفئة القليل من زيت الزيتون على النار.
  2. وضع قطرتين من زيت الزيتون الدافئ في الأذن المصابة.
  3. تُجفف الأذن باستخدام قطعة من القطن.
  4. تكرر الوصفة مرتين في اليوم.

2- وصفة زيت السمسم والثوم:

تحتوي هذهِ الوصفة على كميّةٍ من المواد المضادة للبكتيريا والجراثيم المُسبّبة لمختلف الإلتهابات التي تصيب الأذن الوسطى والداخليّة، وتُطبق وصفة زيت السمسم والثوم عن طريق:

  1. طحن مقدار فص كبير من الثوم.
  2. تدفئة ثلاث ملاعق من زيت السمسم على النار وإضافة الثوم لهُ.
  3. ترك المزيج يبرد قليلًا.
  4. وضع المزيج داخل الأذن لمدة ثلاث دقائق.
  5. تكرر الوصفة مرتين في اليوم.

3- وصفة البصل:

يتميّز البصل باحتوائه على بعض المواد المُضادة للأكسدة والتي تتميّز بفعاليتها الكبيرة في القضاء على كل أنواع الإلتهابات التي تصيب المجاري التنفسيّة بما فيها الأذن، ويُمكن استخدام هذهِ الوصفة عن طريق:

  1. أخذ مقدار نصف بصلة صغيرة.
  2. تسخين البصلة قليلًا في الفرن.
  3. استخراج العصير من البصل ووضع بضع قطرات منهُ داخل الأذن.
  4. تجفيف الأذن جيدًا.
  5. تكرر الوصفة وقت الحاجة.

وصفات لعلاج مشكلة السعال والبلغم:

1- وصفة الجزر:

يتميّز الجزر باحتوائهِ على الكثير من الخصائص التي تعمل على تنظيف الصدر من كل أنواع الفيروسات المسببة للبلغم، حيث يعمل وبفعاليّة كبيرة على طرد البلغم المتجمع في الصدر والذي يُسبب السعال الشديد للإنسان، ويُمكن استخدام هذهِ الوصفة عن طريق:

  1. غسل ثلاث حبات من الجزر بشكلٍ جيد.
  2. عصر الجزر ومزجهِ مع القليل من الماء والعسل.
  3. تناول ثلاثة أكواب من هذا العصير يوميًا.

2- وصفة ورق الجوافة:

تلعب الجوافة دورًا مهمًا وفعّالًا في القضاء على البلغم والسعال لدى الإنسان، وذلك لأنها تحتوي على كميّةٍ كبيرة وهائلة من فيتامين C الذي يعمل على وقاية الإنسان من الإصابة بمختلف الأمراض وبشكلٍ خاص أمراض الشتاء، كالرشح والإنفلونزا، كما ويعمل هذا الفيتامين على حماية الجسم من الالتهابات، وتستخدمُ هذهِ الوصفة عن طريق:

  1. غسل أوراق الجوافة بشكلٍ جيد.
  2. غلي الأوراق في قدر مملوء بالمياه لمدة خمس دقائق.
  3. تُصفى المياه جيدًا وتحفظُ في عبوة مناسبة.
  4. شرب ثلاث أكواب من هذهِ المياه يوميًا.

3- وصفة الكركم مع الحليب:

يحتوي الكركم على الكثير من المواد التي تعمل على تقوية جهاز المناعة ضدّ جميع أنواع الفيروسات المسببة للالتهابات، لذلك فلديهِ قدرة كبيرة على إذابة البلغم المتجمع في الصدر وطرحهِ مباشرةً، وتستخدمُ هذهِ الوصفة عن طريق:

  1. تسخين كوب من الحليب حتى يُصبح دافئًا.
  2. مزج ملعقة صغيرة من الكركم مع الحليب.
  3. شرب المزيج يوميًا في الصباح وقبل النوم.

وصفات لعلاج تورم الأصابع في فصل الشتاء:

1- وصفة البطاطا:

تحتوي البطاطا على مركبات نشويّة تساعد على تخفيف التورم والحكة التي ترافقُ هذهِ المشكلة، وتُستخدم وصفة البطاطا عن طريق:

  1. تقطيع ثمرة متوسطة من البطاطا إلى قسمين.
  2. وضع القليل من الملح على كل قسم من البطاطا.
  3. فرك المنطقة المصابة بالبطاطا لمدة 5 دقائق.
  4. تكرر الوصفة يوميًا قبل النوم.

2- وصفة البيض:

يتميّز البيض بقدرةٍ كبيرة على تخليص الإنسان من مشكلة تورم الأصابع في فصل الشتاء، وذلك لاحتوائهِ على العديد من المركبات التي تعززُ من نشاط خلايا الجلد والأوعية الدمويّة، وتُستخدم وصفة البيض عن طريق:

  1. أخذ بياض البيض فقط.
  2. مزج البياض مع القليل من الدقيق الأبيض.
  3. وضع المزيج مكان التورم لمدة نصف ساعة.
  4. تكرر الوصفة مرتين في اليوم.

3- وصفة أوراق الفجل:

لقد استُخدمت هذهِ الوصفة ومنذ زمنٍ بعيد في علاج تورم وأوجاع الأصابع الشديدة في فصل الشتاء، وتطبّق وصفة أوراق الفجل عن طريق:

  1. أخذ أوراق الفجل الخضراء والنظيفة.
  2. وضع الأوراق على مكان التورم لمدة ساعة.
  3. تكرّر الوصفة يوميًا قبل النوم.

 

وفي النهاية نتمنى عزيزي أن تلتزم بكافة النصائح التي قدمناها لك، لتحافظ على صحتك الجسديّة ، ولتحمي نفسك من التعرض لكافة الأضرار والأمراض التي يتُسببها البرد لك.

 

المصادر:

  1. تأثير البرد على جسدك.. وكيفية الوقاية منه
  2. برودة الأطراف في الشتاء قد تعني إصابتك بأحد تلك الأمراض
  3. حقائق عن برودة الأطراف أسبابها، وعلاجها
  4. للوقاية من البرد.. أطعمة تقيك من أضرار الشتاء
  5. كيفية علاج التهاب الاذن الوسطى بالاعشاب المختلفة


المقالات المرتبطة