يحدث مرض السكري عندما يعجز البنكرياس عن إفراز كمية كافية من الأنسولين أو عندما يعجز الجسم عن استخدام الأنسولين الذي أنتجه بالشكل المطلوب، لكن سكر الحمل يُشخّص للمرة الأولى أثناء الحَمل، وتشير الإحصاءات الأخيرة أن 3-10% من النساء يعانون منه خلال فترة الحمل، ولأن هذه الحالة خطيرة على صحة الأم والجنين سنعرفك عزيزي على أهم المعلومات المتعلقة بسكري الحمل.

أعراض الإصابة بسكري الحمل:

حوالي 40-60% من النساء المصابات بسكري الحمل لا يشعرن بأعراضه لكن هناك مجموعة من الأعراض تظهر عند البعض:

  • تعب جسدي وخمول.
  • العطش الشديد والرغبة الدائمة بشرب المياه.
  • الحاجة الدائمة للتبول.
  • حالة من الإعياء والغثيان.
  • عدوى فطرية والتهابات في المناطق التناسلية.
  • ضعف النظر وعدم وضوح الرؤية.

أسباب الإصابة بسكري الحمل:

  • العوامل الوراثية: إذا كان هناك تاريخ عائلي في الإصابة بمرض السكري أو بسكري الحمل فعلى الأرجح إصابة الأبناء والأحفاد الإناث به.
  • السمنة: إذا كنت كانت المرأة تعاني من السمنة أي مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 كغ فهناك احتمال كبير بإصابتها بسكري الحمل.
  • التدخين: أكّدت الدراسات العلمية أنّ هناك علاقة وثيقة بين التدخين والإصابة بسكري الحمل، حيث ترتفع نسبة الإصابة عند المدخنات مقارنة بغير المدخنات.
  • متلازمة تكيس المبايض: عادة ما يرافق تكيس المبايض أمراض أخرى مثل مرض السكري النوع الثاني، والمرأة التي كانت تعاني من هذه المتلازمة قد تتعرض لسكري الحمل خلال فترة حملها.
  • سن الأم: يرجح بعض الأطباء أنّه كلما ازداد عمر الحامل كلما ازدادت خطورة الإصابة بسكري الحمل، وخصوصاً للنساء فوق 35 سنة.
  • العرق: الأمريكيون الأفارقة، الأمريكيون الأصليون، الكاريبيون، اللاتينيون، سكان جزر المحيط الهادئ، والأشخاص ذوو أصول جنوب آسيوية نسائهم أكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل.
  • الإصابة مسبقاً بسكري الحمل: إذا أصيبت المرأة خلال فترة حملها السابقة بسكري الحمل فهناك احتمال أن تتكرر معها الحالة في مرات الحمل الأخرى.
  • حمل سابق بطفل يعاني من عملقة: إذا سبق أن أنجبت المرأة طفلاً بحجم كبير 04-4.5 كيلوجرام فهذا يعطي مؤشر على احتمال إصابتك بمرض سكري الحمل.

تأثيرات سكري الحمل على الجنين:

  • وجود نسبة عالية من السكر في دمك مشكلة لك ولطفلك لأن السكر يعبر من المشيمة ويصل إلى طفلك فيتسبب ذلك بنموه بشكل كبير.
  • حجم الطفل الكبير يتسبّب في تعسر الولادة ويجعل المخاض أصعب وقد تحتاجين للخضوع لولادة قيصرية.
  • هناك احتمال أن يعاني الطفل بعد الولادة بمشاكل صحية عديدة مثل  نقص سكر الدم "الهيبوغلايسيميا" واليرقان أو الصفيرة.
  • الأطفال اللذين تعاني أمهاتهم من سكري الحمل هم أكثر عرضة للإصابة بالبدانة ومرض السكري النوع 2 لاحقاً في حياتهم.

طرق الحماية من الإصابة بسكري الحمل:

  • تناول الطعام الصحي والاعتماد بشكل أساسي على الخضروات و الحبوب الكاملة، وبروتينات اللحوم الصافية الخالية من الدهن، والدهون الصحية كالتالي موجودة في الأسماك الزيتية والمكسرات وزيت الزيتون.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام فهي تضبط مستويات السكر في الدم، من أنواع التمارين الآمنة أثناء الحمل اليوجا، والمشي والسباحة.
  • الحفاظ على معدل الوزن قبل وخلال فترة الحمل ويتم ذلك بعدم الإسراف في تناول الطعام، وتجنب تناول الأطعمة المقلية، والنشويات، والسكريات، وطهي الطعام بطريقة صحية كالشوي أو السلق.
  • التوقف عن التدخين فهو يضر بصحتك وبصحة جنينك، كما أن التدخين يزيد من احتمال تعرض الأجنة للتشوهات الخلقية.

 

سكري الحمل حالة مرضية خطيرة يتوجب متابعتها عند الطبيب المختص لذلك من الضروري أن تذهب الأم الحامل إلى الطبيب بشكل دوري ليشخص حالتها الصحية وليجري لها الفحوصات اللازمة.


المقالات المرتبطة