يُعتبر النوم من العمليات الضرورية التي يجب على الإنسان أن يقوم بها بشكلٍ يومي كي يُحافظ على صحتهِ النفسيّة والجسديّة، ولكي يستفيد الإنسان من النوم عليه أن يكون معتدلًا في ساعات نومه لأنّ قلة النوم أو كثرته ينعكس سلبًا على جسم الإنسان، فيما يلي سنُسلّط الضوء على أمراض النوم، وأهم الحلول التي تساعدُ في الحصول على نوم مريحٍ وصحّي.

أولًا: أشهر أمراض النوم

  • الشخير:

أسباب الشخير عند الكبار:

  1. مشاكل خلقيّة متعلقة بتضييق الحنجرة.
  2. ترهل العضلات والأنسجة الدهنيّة بسبب زيادة الوزن.
  3. عوامل متعلقة بالتقدم في العمر.
  4. الإصابة بالزكام وبعض المشاكل في الطرق التنفسيّة.
  5. النوم بطريقةٍ غير صحيّة.

أسباب الشخير عند الصغار:

  1. إصابة الطفل بالوزن الزائد.
  2. الإصابة بالتهاب الحلق والمجاري التنفسيّة.
  3. إصابة الطفل بانحراف الوترة الخلقي.
  4. نوم الطفل بشكلٍ غير مريح.
  5. الإصابة بمشكلة الزوائد اللحمية في الأنف.
  6. صغر حجم الفم مقارنةً بحجم الأسنان.
  7. إصابة الطفل بالتحسس لأحد الروائح.
  8. تضخم في حجم اللوزتين أو إصابتهم بالإلتهاب بشكلٍ مستمر.

أعراض الشخير عند الكبار:

  1. الصداع الشديد فور الاستيقاظ من النوم.
  2. الإصابة بالخمول وصعوبة التفكير.
  3. ارتفاع ضغط الدّم.
  4. مشاكل في الرئة والقلب وهذا في الحالات المتقدمة.

أعراض الشخير عند الصغار:

  1. حرمان الطفل من النوم المريح.
  2. إصابة الطفل بالتعب والإرهاق.
  3. فقدان الشهيّة للطعام.
  4. عدم الرغبة باللعب مع الأطفال.
  5. تراجع في مهارات الطفل العقلية والحركيّة.

نصائح مهمة للوقاية من مشكلة الشخير خلال النوم:

  1. تناول وجبة العشاء قبل النوم بساعتين على الأقل .
  2. الامتناع عن النوم على الظهر.
  3. التوقف عن التدخين الضّار.
  4. تجنب التواجد في أماكن الغبار والروائح القويّة.
  5. علاج كل المشاكل التنفسيّة التي يُعاني منها الإنسان.
  6. التخلص من الوزن الزائد.
  7. التوقف عن تناول الأطعمة الدسمة على وجبة العشاء.
  8. القيام بتمارين التنفس لمدة نصف ساعة قبل النوم.
  9. شرب شاي الأعشاب المكون من النعناع واليانسون قبل النوم.
  • سيلان اللعاب أثناء النوم:

الأسباب التي تؤدي للإصابة بسيلان اللعاب أثناء النوم:

1- مشاكل الأسنان:

يُعاني بعض الأشخاص من مشاكل الأسنان والتهاباتها الشديدة وهذا ما يجعلهم يشعرون بالألم خلال النوم والرغبة بفتح الفم للشعور ببعض الراحة مما يسمحُ  للعاب بالسيل من الفم، بالإضافة لمعاناة بعض الأشخاص من مشلكة بروز الأسنان الأماميّة وهذا ما يسمح بتسرب الكثير من اللعاب خارج الفم.

2- المشاكل التنفسيّة:

تلعب المشكل التنفسيّة دورًا كبيرًا في إصابة الإنسان بمشكلة سيلان اللعاب خلال النوم، وأشهر هذه المشاكل هي التهاب الجيوب الأنفيّة، التهاب اللوزتين، وانسداد الأنف.

3- مشاكل معوية:

قد تكون المشاكل المعوية واحدةً من أهم الأسباب المؤدية لإصابة الإنسان بمشكلة سيلان اللعاب خلال النوم، حيث أنّ تراكم الجراثيم في الأمعاء تصيُب الإنسان بالانتفاخ الشديد والإمساك الذي يُسببُ هذهِ المشكلة المزعجة.

4- ارتخاء عضلات الفم:

إنّ ارتخاء عضلات الفم، يجعل الإنسان يفقد السيطرة على اللعاب المتجمع في فمه خلال فترة النوم، مما يؤدي لسيلانهِ.

5- النوم الخاطئ:

إنّ طريقة النوم تلعب دورًا مهمًا في إصابة الإنسان بمشكلة سيلان اللُعاب، حيث أنّ العديد من الأشخاص ينامون على بطونهم، أو على أحد الجانبين دون أن يتحركوا خلال النوم وهذا مايسبب لهم ارتخاءًا في عضلات الفم وبالتالي سيلان اللعاب.

نصائح للتخلص من مشكلة سيلان اللعاب أثناء النوم:

  1. محاولة التنفس عن طريق الأنف، والتدرب على هذا.
  2. النوم على الظهر بدلًا من الجنب.
  3. ممارسة بعض التمارين التي تساعد على تقوية عضلات الفك.
  4. أخذ حمام من الماء الدافئ قبل النوم، وذلك لفتح المجاري التنفسيّة بشكلٍ جيد.
  5. استشارة الطبيب في الحالات المتقدمة لتلقي العلاج المناسب.
  6. استخدام غسول الأسنان قبل النوم، للقضاء على الإلتهابات التي من الممكن أن تسبب هذهِ المشكلة.
  • الأرق خلال النوم:

أسباب الإصابة بالأرق:

  1. التعرض للمشاكل الحياتيّة وكثرة التفكير.
  2. تغيُّر الساعة البيولوجيّة للإنسان نتيجة السفر من مكان لآخر.
  3. الإصابة ببعض الأمراض النفسية كالاكتئاب، القلق، الهلع، والفصام.
  4. تعاطي المخدرات والمسكرات.
  5. الضجيج والأصوات المرتفعة في المنزل.
  6. تناول الوجبات الغذائيّة الدسمة قبل النوم.
  7. شرب كميات كبيرة من السوائل قبل النوم.
  8. استخدام الألعاب الإلكترونية قبل النوم.

نصائح فعّالة لعلاج الأرق:

  1. المحافظة على أذكار النوم.
  2. المحافظة على أوقات ثابتة للنوم والاستيقاظ.
  3. تجنب الرياضة والإجهاد البدني قبل النوم.
  4. الاستغناء عن القليلولة خلال النهار.
  5. الحفاظ على الهدوء التام في غرفة النوم والمنزل.
  6. النوم على فراش صحي ومريح.
  7. إطفاء كافة الأنوار والأجهزة الإلكترونيّة قبل النوم.
  8. تناول وجبة عشاء خفيفة قبل النوم بساعتين على الأقل.
  • فرط النوم:

أسباب فرط النوم:

  1. الإصابة بالوزن الزائد.
  2. تعاطي المخدرات والكحول.
  3. الإصابة بأمراض الرأس، كالأمراض العصبيّة، والتصلب المتعدد.
  4. تناول الأدوية المهدئة.
  5. أسباب وراثيّة كإصابة أحد أفراد العائلة بهذه المشكلة.

مشاكل صحية يُسببها فرط النوم للإنسان:

1- السكري:

إنّ النوم لساعاتٍ طويلة من اليوم يؤثر بشكلٍ سلبي على إنتاج الأنسولين في جسم الإنسان، كما ويؤثرُ على إنتاج الطاقة التي تساعدُ على حرق كميات كبيرة من السكر، لذلك فإنّ الأشخاص الذين ينامون ولفتراتٍ أكثر من 8 ساعات في اليوم معرضون للإصابة بمرض السكري أكثر من غيرهم.

2- زيادة الوزن:

إنّ النوم لساعاتٍ طويلة من اليوم يحدّ من قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة في الجسم، وبشكلٍ خاص منطقة البطن والمعدة، وهذا ما يتسبب بتشكل الكرش وزيادة الوزن بالنسبة للرجل والمرأة.

3- وجع الرأس:

يؤثر النوم الطويل وبشكلٍ سلبي على عمل الناقلات العصبيّة في جسم الإنسان، بشكلٍ خاص على عنصر السيرونونين الذي يُسببُ للإنسان شعورًا بالدوار وعدم القدرة على التوازن، وهذا ما يجعلهُ يشعرُ بالصداع الشديد الذي يعيقهُ عن أداء واجباتهِ اليوميّة بشكلٍ جيد.

4- وجع الظهر:

يؤثر النوم لساعاتٍ طويلة على صحة العظام بشكلٍ سلبي، حيث يحد من نشاطها وليونتها، وهذا ما يمنح الإنسان شعورًا بالتشنج والوجع الشديد.

5- مشاكل قلبيّة:

يؤدي النوم مع الأيام إلى زيادة نسبة ترسب الكوليسترول في الشرايين الواصلة إلى القلب، وهذا ما يتسببُ بإصابة الإنسان بمشاكل وأمراض القلب، كالإصابة بانسداد الشرايين والتجلطات الدمويّة، بالإضافة للتعرض لمشاكل ضغط الدّم، وبطئ الدّورة الدّموية.

6- أمراض نفسية:

يتسبّب النوم الزائد في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض التنفسيّة، وبشكلٍ خاص أمراض الاكتئاب النفسي، والانفصام، الذي يحدث نتيجة عزلة الإنسان، وانعدام علاقاتهِ الاجتماعيّة.

7- الموت المفاجئ:

أكدّت العديد من الأبحاث والتجارب بأنّ أغلب الأشخاص الذين ينامون لوقتٍ أطول من الحد الطبيعي يتعرضون لما يُسمى بمشكلة الموت المفاجئ، وذلك بسبب إصابتهم المفاجئة بالسكتة القلبيّة وانقطاع التنفس.    

  • الكوابيس والأحلامك المزعجة:

أسباب الإصابة بالكوابيس:

  1. تناول الأطعمة الحارة التي تحتوي على كميات كبيرة من التوابل.
  2. تناول الأطعمة الدهنية الدسمة قبل النوم.
  3. شرب الكحول وتدخين السجائر.
  4. الإصابة بالتوتر النفسي.
  5. النوم في غرفة غير صحيّة ولا يدخلها الهواء النظيف.
  6. تصفح الإنترنت قبل النوم، ورؤية مشاهد العنف.

نصائح للتخلّص من الكوابيس: 

  1. الاسترخاء قبل النوم، عن طريق ممارسة تمارين اليوغا، والتنفس العميق.
  2. قراءة الكتب الأدبية قبل النوم.
  3. تناول وجبة عشاء خفيفة قبل النوم بساعتين.
  4. تجنب شرب المنبهات والكحول قبل النوم.
  5. شرب كوب من الماء قبل النوم.
  6. أخذ حمام من الماء الدافئ قبل النوم.
  7. قراءة آيات من القرآن الكريم.


اقرأ أيضاً:
ماهية حدوث الأحلام والأسباب التي تقف وراء الكوابيس


ثانيّا: مشروبات طبيعيّة تساعد على النوم المريح خلال الليل

1- ماء جوز الهند:

تحتوي مياه جوز الهند على كميّةٍ كبيرة من العناصر التي تساعد على استرخاء الأعصاب ومحاربة جميع أشكال الأرق وصعوبة النوم، كعنصر البوتاسيوم، والمغنيسيوم، لهذا ننصحك بأن تشرب كوب من مياه جوز الهند يوميًا قبل النوم بنصف ساعة. 

2- شاي البابونج:

يُساعد شاي البابونج على التخلص من مختلف الاضطرابات النفسيّة التي تتسبّب بإصابة الإنسان بمشكلة الأرق وعدم القدرة على النوم المريح، وكذلك يُساعد على التخلص من بعض أمراض النوم كالكوابيس المزعجة والجاثوم، لهذا كل ما عليك فعله لتنعم بنومٍ مريح هو أن تشرب كوب من شاي البابونج المُحلى بملعقة من العسل يوميًا قبل النوم بنصف ساعة.

3- عصير الكرز:

لتنجح في الحصول على ساعاتٍ يوميّة من النوم المريح خلال الليل، ننصحك بأن تشرب كوب من عصير الكرز الطازج قبل النوم بنصف ساعة، وذلك لأنّهُ يحتوي على كميّةٍ من عنصر الميلاتونين المسؤول عن عملية تنظيم النوم والتحكُم بالنعاس.

4- الحليب:

يُساعد الحليب على منح الإنسان شعورًا بالاسترخاء والهدوء النفسي، لهذا فهو فعّال في علاج مختلف حالات الأرق التي يتعرضُ لها الإنسان خلال الليل، ومن هنا ننصحك بأن تشرب كوب من الحليب الدافئ المُحلى بالعسل يوميًا قبل النوم بنصف ساعة.

5- شاي النعناع:

يُساعد النعناع على استرخاء الأعصاب، وعلى منح الإنسان شعورًا بالراحة النفسيّة، كما ويُساعد على سحب الطاقة السلبيّة التي تعيق عملية النوم، لهذا عليك أن تشرب كوب من النعناع الأخضر قبل النوم.

6- شاي اليانسون:

يحتوي اليانسون على العديد من المركبات المرخيّة والتي تساعد على تهدئة الأعصاب، والتخلص من كل العوامل التي تسبب الأرق والتشنجات، لذلك ينصحُ الخبراء بتناول كوب من اليانسون قبل النوم.

7- شاي اللافندر:

يمنح شاي اللافندر العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، فهو يُساعدُ وبشكلٍ كبير على تهدئة العقل، وتخليصهِ من كل الأفكار السلبيّة التي تؤرقهُ.

ثالثًا: الأطعمة المسموحة والممنوعة قبل النوم

الأطعمة المسموحة هي:

  1. اللبن، البيض، الموز، والعسل، وذلك لاحتواء هذهِ الأطعمة على عنصر التريبتوفان الذي يُساعد على تهدئة الأعصاب، واسترخاء الجسم.
  2. الخبز والجبن، وذلك لاحتواء هذهِ المأكولات على كميّةٍ من الكربوهيدات التي تساعدُ على النوم السريع، ولكن بشرط عدم الإكثار منها لكي لاتسبب الوزن الزائد.
  3. الحليب الدافئ الذي يتميزُ بقدرةٍ كبيرة على منح الإنسان شعورًا بالنعاس الشديد.

الأطعمة الممنوعة وهي:

  1. الأطعمة المقليّة والبطاطا، وذلك لأنّ الأطعمة المقلية بمختلف أنواعها تؤثرُ على صحة الجهاز الهضمي بشكلٍ سلبي، وتسببُ أوجاعًا تمنع الإنسان من النوم المريح خلال الليل.
  2. الحبوب الكاملة والبروتينات، حيثُ أنّ تناولها في الليل يؤثرُ بقدرة الإنسان على النوم المريح، وذلك لأنّ البروتينات تحتاج لوقتٍ طويل لكي تهضم في الأمعاء.

البرتقال، الليمون، والكيوي، وذلك لأنّ هذهِ الأنواع من الفاكهة تحتوي على كميّةٍ كبيرة من فيتامين c الذي يعملُ على تنشيط المخ والدماغ، مما يؤدي لنشاط الإنسان ومنعهِ من الشعور بالنعاس.    

 

المصادر:


المقالات المرتبطة