تمرّ على حياة الإنسان بعض المراحل التي يشعر بها بالخمول والكسل وعدم الرغبة بالحركة أو القيام بأي نشاطٍ مهما كان بسيطًا، وهذا ما يؤثر سلبًا على حياته وقدرته على إتمام أعماله وواجباتهِ اليوميّة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على موضوع الكسل والخمول، والأسباب التي تؤدي للإصابة بهِ، وأهم النصائح التي تساعدُ على التخلص منه.

أولًا: الأسباب المرضيّة التي تؤدي للكسل والخمول

في كثيرٍ من الأحيان يكون كسل الإنسان وخمولهِ ناتج عن أسباب مرضيّة دفعتهُ لهذا الشعور بشكلٍ لا إرادي، فيما يلي سنتعرفُ على أهم الأسباب المرضية التي تؤدي لشعور الإنسان بالكسل والخمول:

1- خلل في نشاط الغدة الدرقيّة:

إنّ إصابة الإنسان بخلل وظائف الغدة الدرقيّة يجعله يُعاني من بعض العوارض الصحيّة، كالإمساك، الإسهال، خشونة الصوت، نقص الشهيّة، السمنة، والشعور بالخمول والكسل.

2- الإصابة بمرض السكري:

يتعرّض مريض السكري في مرحلة ماقبل الإصابة بهذا المرض بشعور الكسل والخمول الذي يحدث نتيجة انخفاض معدّل الجلوكوز في الدم، لهذا في حال كنت تشعر بالكسل المترافق مع أعراض السكري الأخرى كالعطش الزائد، التبول الزائد، تشوش الرؤية، والإصابة بالإلتهابات المتكررة، فهنا عليك أن تذهب مباشرةً إلى الطبيب لإجراء الفحوصات الضرورية.

3- الإصابة بأمراض القلب:

إنّ شعور الإنسان بالكسل والخمول المترافق مع بعض الأعراض الأخرى كصعوبة التنفس، آلام الصدم، يدلّ وبشكلٍ واضح على إصابتهِ بإحدى الأمراض القلبيّة التي قد تصل لدرجة الخطورة في حال لم تُعالج بشكلٍ سريع.

4- الإصابة بمرض كرات الدم البيضاء:

وهو أحد الأمراض المعدية التي تحدث نتيجة دخول بعض الفيروسات الضّارة إلى الجسم، ولا يُكتشف إلّا بعد إجراء مجموعة من التحاليل الخاصة.

5- نقص العناصر الغذائيّة:

إنّ نقص العناصر الغذائيّة في جسم الإنسان يتسبّب في إصابتهِ بشعور الخمول والكسل، وبشكلٍ خاص العناصر التاليّة: فيتامينD، الكالسيوم، والصوديوم.

6- الإصابة بمرض الاكتئاب النفسي:

عادةً ما يشعر مريض الاكتئاب النفسي بنوعٍ من الكسل والخمول اللاإرادي، الناتج عن شعورهِ بالحزن والهم الشديد، ولا تتحسن حالة المريض إلّا بعد أن يتلقى العلاج المناسب من قبل الطبيب.

7- الوزن الزائد:

يؤثر الوزن الزائد على صحّة الإنسان ويتسبّب بإصابتهِ بالعديد من المشاكل الصحيّة، بما فيها مشكلة الخمول والكسل الناتج عن ثقل الجسم، وبطئ عمليّة الأيض أو ما يُسمى بطئ عملية حرق الدهون.

8- الإصابة بفقر الدّم أو الأنيميا:

وهو من أهم الأسباب التي تؤدي لإصابة الإنسان بمشكلة الخمول والكسل، وعدم القدرة على الحركة بشكلٍ طبيعي، وذلك نتيجة نقص كرات الدم الحمراء، والهيموغلوبين، ونقص الحديد، وفيتامين B12، وهذا الخمول سرعان ما يزول بعد تلقي العلاج المناسب.

9- الجفاف وقلة السوائل:

إنّ نقص السوائل المفيدة من الجسم والماء بشكلٍ خاص، يؤدي لضعف الخلايا وجفافها، مما ينعكس سلبًا بقدرة الإنسان على الحركة بشكلٍ طبيعي، ليجد نفسهُ كسولًا وغير قادر على إتمام أعمالهِ ومهامه اليومية.

ثانيًا: العادات والممارسات اليوميّة التي تؤدي للإصابة بالكسل والخمول

بعيدًا عن الأسباب المرضيّة، فإنّ هناك بعض العادات والممارسات اليوميّة التي يقوم بها الإنسان في حياتهِ، تؤدي لإصابتهِ بمشكلة الخمول والكسل.

1- السهر وقلّة النوم:

إنّ سهر الإنسان لساعاتٍ طويلة من اليوم دون الحصول على ساعاتٍ من النوم المريح خلال الليل، يؤدي مع الأيّام لإصابتهِ بمشكلة الكسل والخمول خلال النهار، ليُصبح عاجزًا عن أداء أعمالهِ وواجباتهِ اليوميّة كما يجب.

2- تناول الأغذية الضّارة:

يلعب النظام الغذائي دورًا فعّالًا في إصابة الإنسان بمشكلة الخمول وقلة الحركة، حيث أنّ تناول الأطعمة الدسمة كالوجبات الجاهزة، والأطعمة المقليّة التي تحتوي على سعراتٍ حرارية مرتفعة، يؤدي لإصابة الجسم بالإرهاق والتعب.

3- كثرة النوم:

إنّ كثرة النوم خلال اليوم يؤثر على نشاط الإنسان وقدراتهِ الحركيّة، وهو المسؤول الأساسي عن إصابتهِ بمشكلة الخمول، وذلك لأنّ الوظائف الحيويّة في الجسم تبدأ بالضعف والتراجع نتيجة النوم لساعاتٍ طويلة وبأوقاتٍ غير مناسبة.

4- التعرض للهواء الملوث:

يحتوي الهواء الملوث على كمياتٍ كبيرة من المركبات الضّارة التي تدخل إلى الجسم عن طريق عملية التنفس، لتسبب للإنسان شعورًا بالتعب والإرهاق طوال الوقت، حتّى وإن لم يقم بأي عملٍ شاق.

5- ممارسة الرياضة بشكلٍ خاطئ:

إنّ الإفراط في ممارسة التمارين الرياضيّة يؤدي لإصابة الإنسان بالتعب والخمول، الناتج عن استنزاف كل طاقة الجسم والعضلات، كما وأن عدم ممارسة الرياضة على الإطلاق، يؤدي كذلك إلى الإصابة بمشكلة الكسل والخمول الناتج عن ضعف الدورة الدموية في الجسم.

6- قلّة الأكل:

يحتاج جسم الإنسان إلى كميات كافية وطبيعيّة من الأطعمة، وذلك لكي يعمل بشكلٍ صحيح وبنشاط كبير، لذلك فإنّ قلة الغذاء والطعام في الجسم، يؤدي لإصابة الإنسان بالكسل والخمول.

 

اقرأ أيضاً: الكسل في العمل – أسبابه – طرق القضاء عليه


ثالثًا: تأثير الكسل والخمول على حياة الإنسان

  1. شعور الإنسان بالوحدة والاكتئاب والحزن.
  2. فشل الإنسان في القيام بأعماله اليوميّة بطريقةٍ صحيحة.
  3. التأخّر عن عملهِ وعن القيام بواجباته اليوميّة.
  4. فشل الجسم في حرق السعرات الحرارية الزائدة مما يؤدي لإصابة الإنسان بالسمنة.
  5. ضعف الذاكرة والقدرة على التركيز، مما يؤدي لتراجع الإنسان في عملهِ ودراستهِ في حال كان طالبًا.
  6. وجع الجسم والمفاصل وتيبسها.

رابعًا: نصائح مهمة لعلاج مشكلة الكسل والخمول

1- النوم الصحي:

لتنجح في التخلّص من حالة الكسل والخمول، عليك أن تحصل على ساعاتٍ من النوم المريح والصحي خلال الليل، وذلك لمدةٍ لا تقل أو تزيد عن 8 ساعات، ويجب أن تنام في غرفةٍ مريحة وخالية من الأصوات والضجيج والإضاءة القوية.

2- تناول الغذاء الصحي:

يُساعد النظام الغذائي في القضاء على مشاعر الكسل والخمول، لهذا ننصحك بأن تتناول الغذاء الصحي الغني بالمعادن والفيتامينات كالخضار والفاكهة، والبروتنات، والحبوب الكاملة، وأن تبتعد عن الأطعمة الدهنية والمقليّة.

3- ممارسة الرياضة بشكلٍ صحي:

عليك أن تواظب على ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ يومي، ولمدة لا تزيد عن النصف ساعة، وبالتحديد خلال ساعات الصباح الأولى في الهواء الطلق، وذلك لكي تستنشق الهواء النظيف وتستمتع بأشعة الشمس الخفيفة.

4- شرب كوب من القهوة:

تساعد القهوة على بثّ النشاط والحيويّة في جسم الإنسان، وذلك لأنها تحتوي على كميّةٍ وفيرةٍ من الكافيين، لهذا عليك أن تشرب كوب من القهوة في الصباح وبعد تناول وجبة الإفطار، ولكن بشرط عدم الإكثار منها خلال اليوم، وذلك لكي لا تحصل على نتيجةٍ عكسيّة.

5- الاستحمام بالماء الدافئ:

يُساعد الماء الدافئ على تنشيط الجسم والدورة الدمويّة، لهذا عليك أن تأخذ حمامًا من الماء الدافئ صباح كل يوم فور الاستيقاظ.

6- شجّع نفسك بصوتٍ مرتفع:

لتتخلّص من مشكلة الكسل والخمول، عليك أن تعمل على تحريض عقلك الباطن، عن طريق توجيه بعض العبارات له بصوتٍ مرتفع، كأن تقول، أنا نشيط، أنا قوي، أنا لستُ خمولًا، أنا أحب الرياضة، أنا أحب العمل، أنا أكرهُ الكسل.

7- الحركة الكثيرة:

لكي لا تشعر بالكسل خلال حياتك اليوميّة، عليك أن تبتعد عن الجلوس لساعاتٍ طويلة أمام شاشة التلفاز، أو الكمبيوتر، وأن تواظب على الحركة الكثيرة خلال اليوم، كأن تستخدم الدرج بدلًا من المصعد الكهربائي، وأن تذهب سيرًا إلى عملك أو باستخدام الدراجة بدلًا من استخدام السيارة.

8- رافق الأشخاص المنتجين:

من الضروري أن تسعى لمرافقة الأشخاص المُنتجين والإيجابيين، بدلًا من مرافقة الأشخاص الخمولين والسلببين، وذلك لأنّ الإنسان كثيرًا ما يتأثر بطبيعة الأشخاص الذين يُرافقهم.


اقرأ أيضاً:
8 نصائح سريعة للتخلص من الكسل بشكل نهائي


خامسًا: أغذية تساعد على تنشيط الجسم والقضاء على الخمول

1- البيض:

يحتوي البيض على كميّةٍ كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تتحول في جسم الإنسان إلى طاقةٍ كبيرة لتمنحه المزيد من النشاط والحيويّة.

2- السمسم:

يُساعد السمسم على بث الطاقة والحيويّة في جسم الإنسان، وذلك لاحتوائهِ على عنصر المغنيسيوم.

3- الحليب:

يحتوي الحيليب على نسبةٍ كبيرة من الكالسيوم الطبيعي الذي يمنح العظام والعضل طاقةً كبيرة، وقدرة على العمل المتواصل بعيدًا عن التعب والإرهاق.

4- الفاكهة:

تتميز الفاكهة باحتوائها على مجموعةٍ كبيرة من العناصر الغذائيّة والفيتامينات التي تغذي الجسم والعقل، والتي تقضي على كل أنواع الكسل والخمول، وبشكلٍ خاص التفاح، والموز، والبرتقال.

5- السردين:

يُساعد السردين في القضاء على الخمول والكسل الجسدي والعقلي، وذلك لأنه يحتوي على كميّةٍ كبيرة من عنصر الأوميجا3 الذي يمد الدماغ والعقل بالحيويّة والقوة.

6- الشوكولا السوداء:

تساعد الشوكولا السوداء على تزويد جسم الإنسان بطاقةٍ كبيرة وقدرة على الحركة لوقتٍ طويل دون الشعور بالكسل، وذلك لأنها تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الحديد والمغنيسيوم.

7- فول الصويا:

وهو مصدرٌ غني بالمواد المغذية التي تمنح جسم الإنسان دفعةً كبيرة من الطاقة والحيوية بعيدًا عن الإجهاد والتعب، بالإضافة لاحتوائه على العديد من الفيتامينات كالنحاس والفوسفور.

8- الحبوب الكاملة:

تساعد الحبوب الكاملة على إبطاء إفراز عنصر الجلوكوز في الدّم، مما يؤدي إلى زيادة إفراز الطاقة في الجسم.

سادسًا: أسباب إصابة الأطفال بالخمول والكسل

  1. إصابة الطفل بمشكلة سوء التغذية، وعدم حصولهِ على كمياتٍ كافية من الفيتامينات والعناصر الغذائيّة التي تمدهُ بالطاقة والحيويّة.
  2. الجلوس لساعاتٍ طويلة أمام شاشة التلفاز.
  3. الفوضى، وعدم تنظيم ساعات نوم واستيقاظ الطفل.
  4. الإصابة ببعض الأمراض، كالزكام، الإنيميا أو فقر الدم، وشعورهِ ببعض الأوجاع.
  5. حساسية الطفل الزائدة.
  6. ضعف شخصية الطفل، وتدليل الأهل لطفلهم بشكلٍ زائد، بحيثُ يُصبح خمولًا ولا يعتمد على نفسهِ.
  7. منح الطفل طعام غير صحي وضار ومليئ بالزيوت التي تسبب له الخمول.

سابعًا: نصائح لتمنح طفلك النشاط والحيويّة

  1. تشجيع الطفل على النوم المبكر كل يوم.
  2. تشجيع الطفل على الاستيقاظ في ساعة محددة صباح كل يوم.
  3. منح الطفل حمام من الماء الدافئ يوميًا فور الاستيقاظ.
  4. منح الطفل وجبة من الإفطار الغني بالفيتامينات الضروريّة، كالحليب، البيض، الحبوب الكاملة، الفاكهة، والخضار.
  5. تشجيع الطفل على ممارسة بعض الحركات الرياضيّة البسيطة.
  6. منح الطفل كوب من العصير الطبيعي كل يوم، كعصير البرتقال الغني بفيتامينc المنشط.
  7. الاعتماد على الطفل، وتشجيعهِ على ترتيب المنزل، والغرفة، والقيام بأمورهِ الشخصيّة بمفردهِ.
  8. السماح لهُ باللعب مع أصدقائهِ خارج المنزل في الحديقة.
  9. عدم السماح لهُ بالجلوس أمام شاشة التلفاز أو اللابتوب لساعاتٍ طويلة.
  10. تشجيع الطفل على ممارسة الهوايات المفيدة كل يوم كالسباحة، الرسم، الموسيق، وغيرها.


اقرأ أيضاً:
7 آثار سلبية للتكنولوجيا على الأطفال

 

وفي النهاية نتمنى عزيزي أن تتقيّد بكافة النصائح المهمة التي قدمناها لك، لتتخلّص من مشكلة الخمول والكسل، ولتتمتع بمزيد من النشاط والحيوّية.

 

المصادر:


المقالات المرتبطة